توفر مدرسة Colegio Banting في مدينة مكسيكو التعليم ذا الجودة لجميع الطلاب باستخدام Google Apps وClassroom وأجهزة Chromebook

قبل استخدام Google Apps، لم يكن لدينا أي تكنولوجيا في المدرسة لمساعدة الطلاب. كنا نبحث عن [حل آخر] وسرعان ما أصبح واضحًا أن Google Apps أكثر بديهية للاستخدام -- كما أنه مجاني.

ديفيد ميديل ماسياس، مدير مدرسة Colegio Banting

التحدي

واجهت Colegio Banting التحدي لإعداد طلبة من خلفيات متنوعة -- حيث يفتقر العديد منهم إلى وسائل لتمويل تعليمهم -- للتنافس لدخول أفضل الجامعات في العالم. وقبل اعتماد حلول Google Apps في عام 2013، لم يكن لدى مدرسة Colegio Banting أي نظام أو قسم رسمي لتكنولوجيا المعلومات. كما لم يكن لدى الطلاب بريد إلكتروني، ولم يستطع المعلمون الوصول إليهم خارج ساعات الدوام المدرسي. وكان أعضاء هيئة التدريس والموظفون يستخدمون عناوين البريد الإلكتروني الشخصية. وبدأ البحث للعثور على أجهزة ذات أسعار معقولة وذات جودة عالية وسهلة الاستخدام بالإضافة إلى الأدوات التعاونية التي يمكن أن يستخدمها الطلاب داخل الحرم الجامعي والمنزل على حد سواء. فقد كانوا بحاجة إلى منصة واحدة من شأنها أن تسمح للطلاب والمعلمين وأولياء الأمور والإداريين بالوصول إلى المعلومات المشتركة بسهولة. وبإجراء ذلك، يمكنهم تحسين إمكانية وصول الطلاب إلى التعلم والمساعدة على تعريفهم بالتكنولوجيا، حتى لو لم يكن لديهم إمكانية الوصول إلى جهاز كمبيوتر في المنزل.

الحل

Colegio Banting decided to go with Google Apps for Education so that it could centralize lessons, assignments and announcements in one online environment, accessible from anywhere. In 2013, administrative staff began using free Gmail accounts, then decided to roll out Google Apps for Education to all teachers and students because of how well Google’s services were already working. In 2014, Colegio Banting began using Google Classroom as a virtual class to help students, teachers and parents keep track of homework assignments and announcements in a single dashboard. Also in 2014, Colegio Banting invested in 20 Chromebooks to better arm students with the tools they need to develop real-world skills. The school plans to expand the Chromebook program with a device for every student by 2020.